0

في كلّ قطرة من المطرْ
حمراء أو صفراء من أجنَّةِ الزَّهَرْ
وكلّ دمعة من الجياع والعراة
وكلّ قطرةٍ تراق من دم العبيدْ
فهي ابتسامٌ في انتظار مبسمٍ جديد
أو حُلمةٌ تورَّدت على فم الوليدْ
في عالم الغد الفتيّ ، واهب الحياة
ويهطل المطرْ
..........................................
بدر شاكر السياب

الثلاثاء، 30 يوليو، 2013

الشعب التونسي ما يموتش

هذه المحنة مع ألمها و سوادها بإذن الله ستجعل التوانسة إيد واحدة أكثر من أي زمان كان
التوانسة ضد كل من يدعو للكراهية و الاستبداد و فرض الأمر الواقع
ضد كل من يدعو للفوضى و للعنف و التناحر و التصادم
يا توانسة كونوا إيد واحد و شوف التونسي على اختلاف رأيو و توجهاتو خوك موش عدوك
ابعد عن كل توجه او فكرة أو خاطرة تفرق التوانسة على بعضهم أو راي يخليك تتمنى الشر لأخوانك ولاد بلادك
الكلنا توانسة ضد الفتنة و ضد العنف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق