0

في كلّ قطرة من المطرْ
حمراء أو صفراء من أجنَّةِ الزَّهَرْ
وكلّ دمعة من الجياع والعراة
وكلّ قطرةٍ تراق من دم العبيدْ
فهي ابتسامٌ في انتظار مبسمٍ جديد
أو حُلمةٌ تورَّدت على فم الوليدْ
في عالم الغد الفتيّ ، واهب الحياة
ويهطل المطرْ
..........................................
بدر شاكر السياب

الجمعة، 16 نوفمبر، 2012

كرامة الجوع و جوع الكرامة



عندما يموت تونسي جراء إضراب للجوع فمعناه أنه بلغ درجة من اليأس و الشعور بالظلم و القهر و المذلة و عدم الاكتراث  به والاحتقار لحاله  فقد معه كل أمل و كل قدرة و كل استجابة
عندما يموت واحد في تونس جراء إضراب جوع ولا يسمع به أحد إلا بعد موته فيما تضرب على غيره الطبول  و تبكي عليه البواكي و تعقد له المؤتمرات  فمعناه أن تونس لم تحصل فيها ثورة بعد
و ان الذي خرج ذات مساء لما هرب الديكتاتور وصاح بأعلى صوته بن علي هرب عليه أن يسحب كلماته فبن على باق ما بقيت نفس ممارساته
عندما يموت أحد التوانسة بعد

 إضراب جوع لمدة خمسون يوما في بلاد رئيسها استمد شعبيته من دفاعه عن حقوق الإنسان فالأحرى بهذا الرئيس أن يستقيل إن كان على مبادئه
عندما يموت أحد التوانسة جراء إضراب جوع وتونس تحكمها حكومة اسلامية تحبس بأوامر من الخارج دون إدانة و دون دليل  من خرجوا غاضبين للرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم لتصبح
 أحداث السفارة التهمة الجاهزة لدى أجهزتها الأمنية و العدلية ...فعليها أن تتخلى عن صفتها الإسلامية فمن العيب جدا ان تتصف بما ليس فيها 


بلادي تعج بالإسلاميين و الحقوقيين و المناضلين و الناشطين و المحترمين جدا كلهم يتحركون و يتكلمون تغمرهم الأضواء
بلادي مات فيها تونسي لم يكمل بعدثلاث عشرون ربيعا  من عمره رويدا رويدا تاركا ورائه رضيعا و أرملة في زنزانة بعيدة رطبة في العتمة .


 بين الظلمة والضوء لايكمننا بعد الحديث عن الكرامة مادام هناك من يموت جوعا وقهرا وظلما 
=====================
تفاصيل الحدث 


الأربعاء، 19 سبتمبر، 2012

الساسة الخـضـّارة أو الخضّارة الساسة

السياسة في تونس ولات كي سوق الزهروني المكتض بالخضارة 
كل واحد يغني على سلعتو و يقول " إيجا هاو عندي الممو"  و" يامادام سعاد...."  و "يازوالي إيجا خوذ"
"
و المواطن التونسي تذهله الالوان والأشكال والكلام المرتب  المنمق و الصوت الشجي الخادع و تتعبه الأسوام
 الساسة الخضارة في تونس أو الخضارة الساسة إن صح التعبير و التعبير هكة أصح 

لادين لهم
ديما يتعاركوا
الخضارة البارح مع بعضهم في القهوة في طرح رامي يخلصوا على بعضهم المشروب و اليوم في السوق عارك ومعروك  و انت بيك و انت صفتك و انت نعتك و انت غشاش
كذلك الخضارة البارح مناضلين في نفس الحزب
اليوم على صفحات الجرائد و امام الكاميرات يخونون بعضهم ويكيلون التهم المرفوقة بالتخوين و أحيانا مزوجة بالسباب إلى من كان حليفا صديقا مخلصا بالأمس

 الخضارة كل فصل يتبدل كلامهم
فما خضارة كان يقولو البرتقال أحسن غلة 

لتتبدل أحسن غلة في الربيع إلى الفاروله
 لتصبح في الصيف خوخا و في الخريف عنبا 
و فما خضارة كانو يقولو بعد 23 أكتوبر ماعادش تشوفو وجهي
 لنراه اليوم صاحب كتلة في المجلس التأسيسي رغم انه لم يشارك في الإتخابات و لم ينتخبه أحد
ومنهم من كان يقول أن حقوق الإنسان  خط احمر بعد الثورة فنجد في عهد رئاسته أن الوضع لم يتبدل
 توانسة يموتو تحت التعذيب 
مراة يغتصبوها ثلاثو بوليسية
 سلفيين يقتلون في المظاهرات كأن وزير الداخلية أسمه رفيق الحاج قاسم
 تعذيب أثناء التحقيق 
ومنهم من رفع لواء الإسلام عاليا خفاقا يرفف ويبشر بخلافة سادسة تحت وابل من التكبير و التهليل و الدموع 
فلا وجدنا لا إسلاما و لا هم يحزنون 
نفس كلام بن علي من القواعد إلى القيادات عن الوهابية و كهوف الظلام و السلفية و الإرهابيين و تونستان   والإسلام المعتدل اللايت الممزوج بالسماحة والمحبة لأمريكا الصديقة لنا و الصديقة لإسرائيل  و هل اسرائيل عدوة أصلا  ؟
 كل يغني على سلعته و كل يشتري و يبيع و يساوم في هذا الشعب المسكين الذي تعجبه المعروضات  فيرى الأسوام فلا يشتري و أن اشترى فكثيرا ما يعود بسلعة مضروبة طعمها أكتشف أنه  علقم ولونها البراق أصبح شاحبا 
لك الله يا شعب يا زوالي


الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

اللهم صل على محمد اللهم صل عليه و سلم

ثلاث وعشرون عاما ولم يسكن ولم يفتر ولم يسترح
ثلاث وعشرون عاما لم يعش فيها لنفسه ولأهله ، يصبح ويمسي ويبيت داعيا إلى عبادة الله وحده والكفر بما سواه
ثلاث وعشرون عاما يحمل على عاتقه هذا العبء الثقيل ، عبء الأمانة ، عبء البشرية كلها ، تصور حياتك بدون رسول الله صلى الله عليه وسلم ، تصور حياتك بدون إيمان ، و دون عقيدة و دون سـنّة ... ولله الفضل والمن.
ثلاث و عشرون عاما عاش فيها مجاهدا محاربا ، ذاق ألوانا
 من العذاب و الإهانة ، ضربوه و جرحوه ، و بقي صابرا مبتسما حليما يعفو و يصفح و يواسي و يدعو لقومه .
عاش في المعركة الدائبة المستمرة أكثر من عشرين عاما ، لايلهيه شأن منذ أن سمع النداء لأول مرة نداء رب السماوات والأرض وتلقى منه التكليف
عرضوا عليه المجد و السلطان والسؤدد و الشرف والمال ، ولكنه أبى إلا أن يكون رجل أمة ، بل شرفها وشريفها وحبيبها .
ويستغربون أننا نحبه و كيف لا نحبه
وهو من هو بأبي وأمي هو ، يبيت ساجدا يبكي ويدعو يا رب أمتي يا رب أمتي
وهو من هو فداه روحي هو ، يبكي ويقول "اشتقت إلي إخواني ، اشتقت إلي إخواني" فيسألونه " أولسنا إخوانك يا رسول الله ؟" فيقول " لا أنتم أصحابي، أما إخواني فقوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولم يروني"
 نعم يارسول آمنا بك ولم نرك وتذوب أفئدتنا شوقا لأن نكون معك
اللهم كتبت علينا أن لا نراه و أن لا نصحبه في الدنيا اللهم فلا تحرمنا صحبته في الجنة يا رب العامين

السبت، 8 سبتمبر، 2012

اللي برجو بالمرمى يموت في سطل بغلي




قبالة جزيرة لمبيوني التي تبعد خمسين ميلا عن لامبادوزا الإيطاليا ابتلع البحر مركب صيد كبير يبلغ طوله عشر أمتار  يقل حوالي 110 من التوانسة الحالمين بأموال أوروبا و العيش الكريم


قبل سقوط القذيفة بثانية ◘ لحظة سقوط القذيفة ◘ بعد سقوط القذيفة بثانية ◘

قبل سقوط القذيفة بثانية
لحظة سقوط القذيفة
بعد سقوط القذيفة بثانية
الوحيد الذي نجا
اللهم كن في عون إخواننا وأنزل عليهم الصبر والسكينة.
اللهم أنصرهم بجندك.
نصرا قريبا يا الله.

الجمعة، 31 أغسطس، 2012

إلى الثوري جدا زياد كريشان

ضع على عجل جميع المساحيق
علها تغطي وجهك القبيح
عسي ألا يعرفوا حقيقتك
ضع و لا تخجل و لا تستحي
فالاستحياء من شيم الشرفاء
و أنت يا عزيزي مذ عرفـْتك هاذي البلاد ما عشت قط شريفا
فعلام الخجل ؟

 

الثلاثاء، 28 أغسطس، 2012

شنوة الفرق

 
شنوة الفرق
بين اللي تعملوا النهضة غالط و داخل في نطاق العمالة للغرب و الإمبريالي
ة و لغايات انتخابية و معيز لو طاروا و اللي ضد النهضة هذاكا الباهي و المناضل و السياسي المحنك و اللي معاها قواد و خائن و بيوع وراكب على الثورة وتجار الدين و باش يهلكوا البلاد و اللاد داخل في متاهة
و بين اللي تعملوا النهضة مبروك و هذاكا هوة اللازم و داخل في نطاق سياسة المراحل وحد ما يفهم كيما القيادات و أحنا الأصح و موتوا بغيضكم و القيادات تعرف مصلحة البلاد أكثر من الناس الكل و مناضلين ومقدسين و فوق النقد و اللي ضد النهضة صهيوني تجمعي عميل و يتيم من أياتم بورقيبة و بن علي و الحكومة ناجحة و قوية و ثورية
♠♠♠♠♠♠♠♠♠ ما فما حتى فرق الزوز داخلين في حيط ♠♠♠♠♠♠♠♠♠

السبت، 25 أغسطس، 2012

سامي الفهري هل يدفع ثمن نجاح برامجه

أثارت مسألة إيقاف سامي الفهري يوم السبت 25/08/2012 الكثير من اللغط والجدل في الرأي العام التونسي
الكثير من المهاترات و التجاذبات و الإتهامات  على موجات الإذاعات و الفضائيات و على صفحات الفايس بوك وعلى مواقع الأخبار الأكترونية 
 بين متهم و مؤيد
 بين معارض يبكي على حرية الإعلام المخنوقة
 وخائف من عودة الديكتاتورية 
بين مستبشر ببوادر نجاح عملية اكبس التي أطلقها مؤيدو الحكومة الغير راضين عن آداءها 
ومنتشي بانجاز يراه عظيما 
وبين غاضب مما يراه عقابا صارما لسامي الفهري على خلفية انتقاده اللاذع للساسة الذين يحكمون  

لا شك أن احترافية سامي الفهري و طريقة عمله المغايرة للآخرين التي ترتقي في الكثير من الأحيان إلى الجيد جدا رغم بعض المؤاخذات هي التي تثير الإعجاب والتعاطف مع الرجل
مادته الثرية و المتنوعة جعلت منه عاملا مؤثرا رغم الضغوطات التي مرت بها مؤسسته
و لكن هل يجعله هذا فوق القانون؟
القانون فوق الجميع
نعم فليحاسب سامي الفهري على أعماله قضائيا ان اقترف جرما و ليس علينا أن نعامله كبطل ثوري و ضحية رأي سجن لأنه انتقد الحكومة وضغط عليها و تجاوز أحيانا القواعد في النقد
لنترك القانون يأخذ مجراه
ولكن أليس الأولى أن يأخذ القانون مجراه في من هم أكبر من سامي الفهري و أخطر
أليس الأولى أن يأخذ القانون مجراه في رجال الأعمال الفاسدين الذين استغلوا علاقاتهم ببن علي و الطرابلسية
أليس الأولى فتح ملف القناصة ومن بث الرعب و الفوضى و فتح السجون و من استعمل قناته لإرهاب الناس و من استعمل جرائده لهتك أعراض المعارضين ومن استعمل قناته لبث الفتنة
أليس الأولى فتح ملف القضاة الفاسدين الذين باعوا ممتلكاتهم المكتسبة من الرشوة هربا من الحساب
أليس الأولى فتح ملفات الفاسدين في الوزارات و الإدارات و الولايات و المعتمديات و السفارات
أليس الأولى أن يأخد القانون مجراه في المقاولين الذين اكلوا أموال الناس و أرزاقهم و استفادون من القوانين الغبية متاع المناولة
أليس الأولى محاكمة من كانوا يتمعشون من وكالة الإتصال الخارجي
نرجو أن يكون سامي الفهري مقدمة لشانطي كبير و أن لا يكون كبش فداء لإرضاء الغاضبين أو رسالة شديدة اللهجة لمن تسول له نفسه انتقاد حكومة أصبحت محل انتقاد من حلفاءها و انصارها قبل معارضيها

الخميس، 23 أغسطس، 2012

الزبلة ...مسؤولية شكون الدولة ولا المواطن



بينما هم جالسان كي العادة و العوايد في مقهى الحومة اتى عبد الستار و قريبه الزمڨري وانتحيا ناحية في طاولة منتظرين النادل  ثم ما لبثا أن شاركاهما الجلسة بمجرد أن أومأ لهما فتحي مناديا
- إيجا ياعبد الستار و اقعد هاي لاحمة كي العادة
-السلام عليكم
-و عليكم السلام اهلا بيك و بضيفك
-يعيشك اش نوة أحوالكم نقدملكم  ولد عمي جاء البارح من برلين
-مرحبا نتشرفوا
وبعد وابل من الترحاب.... تكلم عبد الستار
- مالي أركم صاخبين يا جماعة كي العادة مشات الكورة توة دورتوها سياسة  
فأجابه حمدي
- تي هانا  نتحدثوا حلى حملة اكبس أنا نقول أنو  الحكومة موش خايبة شرعية و تخدم على روحها  أم  لازمها تكبس و تنقص من التردد و الارتباك اللي هي فيه ....
 ضحك سامي فنظر فتحي شزرا  وأكمل :
- و سي سامي  يقول ارخفوا البندير توة وحدها تتكبس الحكومة انت آش تقول ؟
-أنا نقول انو الحكومة هاذي ترفس و المعارضة ترفس و الشعب قاد يخلص
- ضحك سامي بغيض  قائلا الشعب هازوا الواد و النهضة تقول العام صابة
فأجابه فتحي بحنق أقعد أنت نهار الكل تنبر على النهضة نقصوا من الحس قاعدين نحكموا يا صفر فاصل كي لفظتكم الناس و ما جبتوا شئ وليتو تسبوا في الشعب
تكلم الزمڨري  كأنه يريد التخفيف من الحدة فقال متسائلا :
بالله سامحوني أنا عندي نهارين تقريب توة ندور في العاصمة  باهت كيفاش حاملين ها الزبلة اللي في الشوارع ياخي مافماش بلدية تي راني ريت أنواع الزبلة الكل في الشارع مالدبابز للساشيات للحكك و الكواخذ و التراب كيفاش ساكتين على الزبله هاذي الكل
تنطر سامي قائلا:لا عاد نحن ماو في عهد الخلافة السادسة مانعترفوش بالنظافة
فقاطعه فتحي كل العادة
- برى عاد خرّف توة في هاذي آش مدخلها الحكومة أحنا مسخين مللي كان الزين يحكم فينا أحنا الشعب الوحيد اللي نكتبوا على الحيوط الله لا ترحم والديه اللي يحط الزبلة برى للمدارس و للستادات و المنازه و للبلفيدير و لوسط البلاد و شوف الناس ولا على بالها
قداش منها ها الدولة
-اما زادة البلديات موش قاعدة تخدم قال عبدالستار لا فمة كماين قاعدة تدور لا فمة بوبلات ياخي الناس وين باش تحط زبلتها لا فمة برامج منظمة متاع لمان زبلة يخليوها تتكدس بالعشرة أيام في  الثنية و مبعد يجيبولها دركتور يكب شطرها في الشارع ... الأعوان يكركوا  
قال سامي ياولدي حكومة مضيعة البوسطة كنت تشوف الزبلة هاذي في عهد بن علي كان يمشي البلاد كي المنقالة الأعوان تخدم جاو الخوانجية ضاعت هيبة الدولة هذا إذا بقات دولة أصلا
قاطعه فتحي توة انت شيوعي وليت زادة تتحسر على بن علي و أيماتو
-اي ياسيدي نتحسر خاطر مكناش نشوفوا في الوسخ هذا حتى ولات عنا كوليرا يعجبكش توة
- يا ولدي آنا كوليرا ياخي تكذبوا كذبة تصدقوها كان على الحكومة  هاي هبطت وزراء تنظف و ضحكتوا عليهم هاو عملوا حملات نظافة و شراو و عملوا و نظفوا آش تحب تعمل الحكومة كي الشعب موش واعي تي بالله كي تحط ورا كل مواطن عون تنظيف  متاع بلدية ما تتفضش ....شوية من الحنة و شوية من رطابة اليدين
-قال الزم
ڨري وقد استوى قائما ليقوم معه عبدالستار فعلا ياجماعة المسؤولية مشتركة بين الدولة اللي لازم أولى أولوياتها نظافة البلاد لأنو هذاكا راس المال و زادة وعي الناس بأنو كيما تحرص على نظافة بدنك و دارك لازم تحرص على نظافة محيطك سامحونا يا جماعة لازم ننمشوا موضوع طويل
-السلام عليكم
-وعليكم السلام
-سمعتوا آش قال ماو البلاد ولات زبلة هاذي مسؤولية النهضة هاذي ما تحكيلي حتى حكاية
-ارتاح يا سامي ارتاح و فكّّـ عليها النهضة شوية

الأربعاء، 28 مارس، 2012

_"البورقيبيون".."الدستوريون".."الوسطيون": ماذا يجري؟_






بقلم صالح عطية



بعيدا عن مضمون خطاب السيد الباجي قائد السبسي في اجتماع المنستير يوم السبت المنقضي، والذي كرر فيه ما كان ترجمه بيانه السياسي قبل شهر ونيف،
بعيدا عن ذلك، فان الاجتماع الذي ضم بضعة آلاف من المواطنين والنخب السياسية من أطياف سياسية وإيديولوجية معروفة، لا يبدو مطمئنا بالنسبة لبناء قطب سياسي وسطي، تحتاجه البلاد، وتقتضيه عملية التوازن في المشهد
السياسي الراهن..
 نقول ليس مطمئنا لثلاثة اعتبارات أساسية:
أولها:
أن غالبية الأحزاب التي نظمت هذا الاجتماع وكانت 'وقوده' الرئيسي،  هي ما يطلق عليها الأحزاب الدستورية، نسبة الى الحزبالدستوري والحزب الاشتراكي الدستوري، وهذه في معظمها خرجت إبان الثورة من جنبات ‘التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل’، وقد استعانت في اجتماع المنستير، بـ ‘الماكينة’ القديمة للتجمعيين كما يبدو واضحا من خلال عملية التنظيم وطبيعة الشعارات التي رفعت، وهوية الوجوه السياسية ورجال الاعمال والرياضيين الذين حضروا الاجتماع و’زينوا’ صفوفه الامامية، فضلا عن الوجوه المليشياوية للتجمع التي يعرفها أهل الساحل قبل غيرهم من جغرافيا البلاد..
ثانيها:
 استعادة ‘البورقيبية’ بصورة واضحة، سواء في خطاب قايد السبسي، او في مضمون المداخلات التي ألقيت، او في جدول أعمال الاجتماع.. وإذا كان من حق البورقيبيين ان ينتظموا بالشكل الذي يريدون، سياسيا وفكريا وحزبيا أيضا، فمن حقنا ان نتساءل بوضوح: عن أية ‘بورقيبية’ يمكن أن نتحدث؟ عن نموذج تسلطي استبدادي في حكم الرجل استمر لاكثر من ثلاثين عاما، وحصدت خلاله أرواح عديد المناضلين من كافة الأطياف والمشارب السياسية والايديولوجية؟ أم عن نموذج تحديثي ‘أعرج’، لا يجد أعمدته سوى في ملفات المرأة والصحة والتعليم، وننسى أو نتناسى عندئذ، حصاد الفقر والاقصاء والتهميش والجهات الشمالية والغربية للبلاد، التي أسست على منطق الحرمان، وعانت منه لأكثر من  خمسين عاما كاملة؟ وهل قدر  التونسيين ان تتبعهم ‘البورقيبية’ في حياة ‘الزعيمّ’ وبعد مماته وحتى بعد ثورة اجتماعية شبابية، يفترض انها
تمت على انقاض هذا المسار وخياراته السياسية والاجتماعية والثقافية؟ لا تعدو أن تكون ‘البورقيبية’ في هذا السياق، سوى رقم لمعادلة قديمة، رأسها ‘احزاب’ التجمع الدستوري المنحل، وذيلها بعض اطياف من اليسار ممن تبحث عن
سحابة واسعة تستظل بها من رمضاء السياسة الحارقة بعد الثورة، وفي أفق الاستحقاقات الانتخابية القادمة..
 ثالثها،
أن مفهومي ‘الوسطية’ و’الحداثة’ اللذين هيمنا على ما يعرف بـ’مبادرة قايد السبسي’، مازالا غامضين، وليس ثمة من الناحية النظرية او السياسية او الحزبية ما يوضحها، او يترجم معناها فالمرء يريد ان يفهم بدقة ومن دون مواربة: ماذا نعني بالحداثة؟ وما هو المقصود بالخط او القطب الوسطي؟ وهل لدى الاحزاب التي نظمت اجتماع المنستير، هوية وسطية او حداثية، وهي لا تعدو ان تكون سوى احزاب سليلة التجمع الدستوري، والخارجة من كم قميصه؟ ثم كيف تلتقي احزاب مثل (التجديد) و(الديمقراطي التقدمي) و(افاق تونس) وغيرها مع دستوريين لطالما كانوا معهم على طرفي نقيض سياسيا وفكريا
ونضاليا؟ ولعل ما يزيد من حجم الغموض في بداية مسار ‘القطب الوسطي الحداثي’ غياب اية اشارات واضحة لهوية هذا القطب، و’مادته’ الفكرية والسياسية، ومقاربته للمرحلة المقبلة، اذا استثنينا ما يسميه البعض بـ’خارطة الطريق’
التي اقترحها الباجي قايد السبسي للحكومة الراهنة.. لهذه الاسباب، قلنا منذ البداية، ان اجتماع المنستير، ورغم الهالة الاعلامية التي رافقته، والتي تذكر باجتماعات رئيس التجمع وامينه العام، تبدو غير مطمئنة..

إن تونس اليوم تحتاج الى حزب او قطب سياسي قوي من أجل توازن حقيقي في المشهد السياسي، توازن يضمن لنا معارضة قوية نقدية وفاعلة ومعدلة للحكم وحارسة للديمقراطية، ومانعة من عودة الاستبداد وليس معارضة بعقول قديمة،
أصلها في النموذج البورقيبي التسلطي، وفرعها في مقاربات ‘دستورية’ أكل عليها الدهر وشرب..
 مطلوب من السيد الباجي قايد السبسي مراجعة ‘حساباته’ لأنه من المستحيل لشعب انتفض ضد ‘الديكتاتورية’ التي اسس لها الدستوريون القدامى، ان يعيدوها للمسرح السياسي، فضلا عن الحكم، من جديد.. فالتاريخ، يا سي الباجي، لا يعود القهقرى.

الأحد، 25 مارس، 2012

السلفيين في تونس ليسوا دعاة عنف


مع القول بأن الإسلام ليس رايات ترفع وإنما منهج حياة
فإن الذي رأيناه اليوم من رفع الرايات يجب أن يفرح به التوانسة الكل العلماني قبل الإسلامي
اللي موش متدين قبل المتدين
الحمدلله شعبنا شعب مسلم مسالم لم يرد على قتل الشيوخ وتدنيس القران والمساجد بالارهاب بل بصورة سلمية رفع فيها رايات عليها شعار لااله الاالله
الحمدالله ماريناش واحد يقتل الأطفال  كيما صار في فرنسا
الحمد لله ماريناش ناش تخرج في فتواي تحلل فيها دماء المخالف كيما صار هاك العام في الجزائر
الشيخ أبو عياض التونسي قال اليوم "لن ننساق وراء الإستفزازات و ندعو كل من يشاركنا المنهج أن لا ينساق إلى العنف و أن يكون الأمر شورى بيننا"
كلمة تدل ان السلفيين في تونس ليسوا دعاة عنف
أما بالنسبة للي أصلا موش عاجبو الإسلام و ماذا بيه نرجعوا كيما في عهد بن علي ماذا بيه المتدين ندكوه في الحبس
لا يسعني إلا أن أقول له موتوا بغيظكم

الأحد، 11 مارس، 2012

مهلا لا تشارك في تشويه الدعاة





كلما تنوي أحد الجمعيات الدعوية بدعوة أحد المشايخ أو الدعاة 
يتلقف من في قلوب غل على الدين إسم الداعية و يذهبون إلى اليوتوب علهم يظفرون بمقطع فيه ذم و قدح له 
و غالبا جدا ما يجدون أحد المقاطع المفبركة من قبل الشيعة أو الملاحدة و الحاقدين على عقيدة ذلك الشيخ 
و بسرعة البرق يقومون بنشر هذه المقاطع على  الفايسبوك التونسي لتأليب الناس عليه 
هذا شيخ يفتي بختان النساء و اكتشفنا فيما بعد أنه إفتراء 
و هذا يفتي بعدم دخول البنت على أبيها و اكتشفنا أنه كان كذبا 
وهذا شيخ سارق يموت و يفني على بلاط الحاكم وآخر يكفر من قال بكروية الأرض و وهذا يفتي برضاعة الكبير و الآخر بالزواج العرفي إلى غير ذلك من الكذب و البهتان على الشيوخ و العلماء و الدعاة
 بل لم يسلم رسول الله صلى الله عليه و سلم من ذلك و صحابته و أهل بيته 
 و هلم جرا 
 أنك لن تجد عالما أو داعية واحدا لا يقدح  فيه و لا يذم و لا يعمل له مقطع فيديو يشوهه أو ينشر  كلاما له محرف 
 ويصدق البسطاء هذا الكلام و ينشرونه دون تثبت و دون إدراك بهذا التشويه المتعمد و دون حتى معرفة بالشيخ و أعماله و دراساته وانشطته 
إن الأصل في علاقة المسلم بالداعية إلى الله أن  يوقرهم دون تشدد في ذلك  و إن وجدت لهم زلات لا يجب أن ينسى أفضالهم و أعمالهم و يركز على أخطاءهم و يذمهم عليه بل يجب أن نتبرا من الفعال لا من الأشخاص  و الأصل في الناس أنه يخطؤون وإلا فهم ملائكة 


 الداعية لا يدخل الناس في الإسلام بل الأصل أنهم مسلمون بل يذكرهم بالله قال الله تعالى "و ذكر إن الذكرى تنفع المؤمنين" 
وقال الله "ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير و يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر "


أعداء الإسلام بهذه المقاطع هدفهم واضح  هو أن لا تكون هناك ثقة بين
 الداعية و المسلم العامي حتى لا يتعلم و حتى يسهل اجتثاثه من دينه 
أما في تونس فالهدف واضح وجلي ومعروف الخوف من أن يعود الناس إلى الله بعد  أكثر من خمسين عاما من التغريب الفكري و لتعارض جل أفكارهم مع الإسلام الذي يرون فيه دفنا لإديولجياتهم البالية 

الأحد، 4 مارس، 2012

هل كانت المرأة التونسية تغطي وجهها في السابق

بقطع النظر على  الجانب الديني الشرعي في  مسألة لباس المرأة
هل النقاب و الحجاب تاريخيا  ثقافة دخيلة علينا جاءت حديثا من دول المشرق و الخليج 

هل ستر الوجه  و الشعر جاءت به الوهابية إلى تونس 
هل اللبس الساتر لكامل الجسم ا  موروثا حضاريا و تاريخا أم جاء به شيوخ الفضائيات 



 تحدث محمد بيرم الخامس بإسهاب عن لباس النساء التونسيات في القرن التاسع عشر و قد قسمهم إلى أقسام نساء الأعيان و نسوة الطبقة الوسطى و النساء الفقيرات و النساء اليهوديات و مجمل كلامها ان المرأة التونسية آنذاك لا تكشف وجهها  على عكس المرأة اليهودية 



قال الكاتب في كتابه القطر التونسي في صفوة الإعتبار بمستودع الأمصار و الأقطار  إصدار بيت الحكمة قرطاج باب لباس النساء في الحاضرة صفحة 378
"وعلى رؤوسهن على الشعر منديل حرير أسود يسمى تقريطة و فوقه فوقية أي نوعة من العراقية محلاة و لها جبين مرتفع من إصبعين إلى الثمانية أصابع صلب مطرز بالطرز الحرير الأسود على خيطان من الكتان الصلب و في مؤخرتها ذيل من الحرير مدلى غلى قرب ذيل الجبة و يطرز بأنواع  جميلة من الفضة و الحرير ثم تلف رأسها و رقبتها بلثام من أنواع الحرير و القطن و يطرز أيضا كما مر على هيئة متقنة و تعصب على الجميع بتقريطة ملونة أو مزوقة بالفضة بعد طيها على عرض أربعة أصابع بحيث يكون ما فوق القحف من غطاء الرأس مكشوفا من تلك التقريطة و تربط أطرافها من جهة الجبهة على هيئة تكون بصورة التاج ممسوكة مساسك من النحاس دقيقة صغيرة و يكن اذرعهن مكشوفات و يلبسن الجوارب و الخادمات يلبسن على نفسهن الأسفل قوق جميع الثياب ازاا من القطن أو مخلوطا بالحرير أو الحرير الصرف ملونا أغلب ألوانه مائلة إلى السواد لتحمل الوسخ و إذا خرجن غلى الطريق فالأعيان يلتحفن برداء أو طيلسان واسع ثم يدخلن في الكروسة بحيث لا يرى من ركب فيها

ونسوة الأواسط يلبسن عند الخروج رداء عريضا بالغا قرب القدم و مغط للرأس على هيئة ساترة  لجميع أجزائها و على وجهها عقار من الحرير الأسود و أطرافه مزوقة مغزور في غطاء رأسها بمساسك و تمسك طرفيها بيدها مع لفها في ردائها و على رجلها ساقان عريضان من منسوج ثخين مطرز و نعلها خاص بالخروخ 
أما الأسافل فهن مثل ذلك أيضا سوى العجار فيعوض بلثام اسود ملفوف على الوجه ثخين لاتظهر منه البشر  و لا تبان إلا عيناها 
و نسوة اليهود مثل ذلك إلا ستر الوجه فهن مكشوفات 
 لا إذن من الغباء القول أن ستر الوجه دخيل علينا رغم أن الفقه المالكي السائد في تونس إلى اليوم لا يوجب على المرأة تغطية وجهها و يعتبره فضلا و زيادة في السترة" 

أمريكا كما يراها فريديريك دوغلاس

فريدريك دوغلاس (14 فبراير 1818 في ماريلاند - 20 فبراير 1895 في واشنطن) 

قال فريديريك دوغلاس القائد الأفروأمريكي  مخاطبا الساسة الأمريكيين ذات يوم في عيد إستقلال أمريكا:
"فإن ننظر لإعلانات الماضي أو إدعاءات الحاضر نجد مسلك هذه المة مثيرا للإشمئزاز


إن أميركا زائفة في ماضيها زائفة في حاضرها و قد آلت على نفسها أن تكون زائفة في مستقبلها 
إن استقلالكم استقلال زائف حريتكم التي تفخرون بها تحلل منحط مجدكم الوطني عنهجية متورمة أصوات ابتهاجكم أصوات فارغة لا قلب لها ادانتكم للطغاة وقاحة تلبس درعا من سفيح صيحاة الحرية والمساواة التي تطلقونها سخرية جوفاء
صلواتكم و ابتهالاتكم  عظاتكم و اعياد شكركم بكل مافيها من استعراض ديني ليست سوى جعجعة و زيف و خداع وفسق ونفاق انها ليست سوى الغلالة الرقيقة التي تخفي جرائمكم الكفيلة بإلحاق العار بأمة من البرابرة فليس هناك أمة على وجه الأرض تقترف أعمالا دموية و صادمة كالتي يقوم بها شعب الولايات المتحدة الأمريكية "

الجمعة، 3 فبراير، 2012

حوار مع سلفي متزمت.

نفس الإكتظاظ....تبا لهذه المهنة ...زفر التاكسيست في حنق و هو يرى طابور السيارات الطويل في خزندار... شئ لا يحتمل أشغال منذ عام لم تنتهي بعد..
لك الله يا تونس الفساد و اللامبالاة و التكركير في كل شئ
انطلقت السيارة إلى أول نهج جانبي تفاديا للاكتظاظ و الضجيج و العراك و السباب في هذا الصباح الأزرق... عل الله يأتي بالرزق من هذا الطريق الفارغ إلا من بعض المارة
و... بطريقة آلية أوقف السيارة لما رأى يدا ممتدة تستوقفه
   انتظر قليلا دون أن يلتف فما لبث أن صعد الرجل
-         السلام  عليكم
-         و عليكم السلام وين قاصد ربي
-          رادس
وانطلقت السيارة
رجل في الثلاثين من عمره ملتحي يلبس قميصا أسودا و قلنسوة هندية خضراء يضع في أذنيه سماعات يكاد يسمع معه الشيخ ماذا يقول   ... سلفي
تبا لهذا الصباح ماذا لو يفجر بي السيارة ؟ ماذا لو يطعنني ماذا لو يشهر فوهة مسدسه في وجهي ليسرق كل النقود ؟

 أوجس خيفة و كاد يوقف السيارة و يطلب منه الرحيل بأي تعلة و لكن ملامح الرجل الهادئة و صمته و وقاره في جلسته و نظراته  جعلته يهدأ بعض الشئ.
و بعد صمت طويل و دون أن يشعر و هو الذي يتحاشى محادثة الحريف على عكس زملائه :
-         يظهر من هيئة لبسك أنك متدين ولكن والحق يقال لقد كرهنا المتدينين في جرة السلفيين المتزمتين.. سامحني ان شاء الله  تطلعش منهم
وضع السلفي السماعات على كتفيه و ابتسم قائلا أنا سلفي
-         سلفي ؟ !
-         أجل ما الذي لا يعجبك في السلفيين
-         التعصب و تكفير الناس بسبب و بلاسبب و تحريم كل شئ و تعذيب النساء و اكراههن على لبس معين و على ترك الدراسة ألا تكفرون من يستمع إلى  الموسيقى ويشاهد  الأفلام ألا تقولون أن صوت المرأة عورة
-         من اين سمعت بكل هذا هل خاطبت سلفي قبلي هل رأيت سلفيين يفعلون ما قلت
-         لا ... و لكن الناس يتحدثون و الجرائد  و العنف الذي نراه كل يوم في التلفزيون 
-         أخي أتصدق الجرائد التي كانت تمدح بن على إلى آخر يوم ثم انقلبت بعد هروبه تسبه و تسب عائلته
أتصدق التلفزيون الذي لا طالما كذب علينا ثلاث و عشرون عاما بإنجازات وهمية و رخاء كاذب و أمن معدوم
  أترى في هذا الإعلام وسيلة لتحكم على مواطنين عاشوا و يعيشون في تونس فرحوا لفرحها وحزنوا لحزنها ذاقوا في سبيل دينهم المر و السجن والتعذيب فما وهنوا و ضعفوا و ما لجئوا قط إلى العنف
أخي أنا ممن يقع تشويههم كل يوم ، أنا مهندس و زوجتي جامعية لا تشتغل لأنها هي من اختارت هذا  و لدي بنت صغيرة أتمنى أن أراها يوما ما طبيبة 
أين ما تقول عن تعذيب و اكراه  للمرأة
 لا أنكر أن هناك متطرفون وهؤلاء موجودون في كل دين و في كل مذهب وفي كل مجتمع و هذه طبيعة النفس البشرية  ولكن لا يمكن أن نرمي كل الملتزمين بالتطرف و كل السلفيين بالوبال على المجتمع
 في الأخير احنا توانسة لنا الحق في هذا البلد أن نعامل كغيرنا  باحترام
-         إذن خبرني عنك ألا تقول إنك سلفي من هو أميركم وماهي معتقداتكم لماذا يقال عنكم متزمتون ؟
-         أولا إذا أردت أن تعرف من هم السلفين عليك أن تنزع من رأسك أفلام عادل إمام و تصويرهم للمتدينين كانهم  قد  خرجوا من المغارات والكهوف  ليعيشوا في بلاد غير بلادهم وزمن غير زمنهم  لا بد أن تطرد مقولة نساءهم جواري لنا أمولهم غنيمة لنا
     نحن شباب تونسي تجد فينا   الطبيب و الجامعي و الطالب و التلميذ لم نتلقى تدريبا لا في جبال الجزائر و لا في  أفغانستان  لسنا بحزب و لسنا بجماعة أي أنه لا أمير يحكمنا و طاعة لأحد منا لأحد سوى لله و رسوله
-         لم تقل ماهي السلفية
-         السلفية هي اتباع ما جاء به القرآن و السنة النبوية
قاطعه قائلا
-         و هذا ما يقول به كافة المسلمون
-         ولكننا نرى أن الإتباع لما جاء به القرآن و السنة يجب أن يكون على فهم السلف الصالح ومن هنا أطلق علينا سلفيين و هذا ما نختلف به عن باقي الفرق و الأحزاب الدينية
-         ومن هم السلف الصالح
-         الصحابة و التابعين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ممن عاشوا في القرون الثلاث الأولى بعد الهجرة  
-         ولم الثلاث القرون الأولى
-         لأن القرون الأولى شهد لها رسول الله بالخيرية قال رسول الله صلى عليه و سلم خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم، ثم يأتي من بعد ذلك أناس يشهدون ولا يستشهدون، ويخونون ولا يؤتمنون، ويكون فيهم الكذب و قال الإمام مالك رحمه الله لا يصلح حال هذه الأمة إلا بما صلح به أولها   و هو منهج ظهر في القرن الثالث لمواجهة الفكر الإعتزالي و الجهمية و غيرهم من الفرق الضالة التي أرادت ان تبدل في ديننا و أعاد الإمام محمد عبد الوهاب تجديد هذا المنهج في القرن الثامن عشر
-         إذن كما يقال تريدوننا ان نترك السيارات و نعود إلى الخيل كما في القرون الولى
-         لا إذا نقصد القرون الإولى فإننا نقصد الأمور الشرعية من عبادات و طاعات و أوامر و نواهي نستقي فهمها من فهم السلف الصالح فيما عدى ذلك من أمور الدنيا  و العادات فرسول الله صلى الله عليه و سلم يقول أنتم أعلم بشؤون دنياكم إذا تعلق الأمر مثلا بعلم الفلك او بالرياضيات أو بالطب او غير ذلك  فلا دخل للقرون الثلاث فيما نقول   
فمن ذا الذي سمعته يحرم ركوب السيارة ها أنا ذا أركب السيارة
-         ولكن أنتم تحرمون الانترنت و الهاتف و التلفزيون أليس كذلك
-         هذا افتراء علينا و كذب محض يسوقه أشباه الإعلاميين المعروفي التوجه و أصحاب الجرائد الصفراء الغبية التافهة  ليشوهوا به علمائنا ...علمائنا يحرمون استعمال اأنترنت و التلفزيون و الهاتف و التلفزيون في ماهو حرام
فاستعمال الهاتف لقضاء الحوائج و السؤال عن الناس حلال و حرام  في استعماله للمعاكسة  مثلا استعمال الانترنت في الإطلاع على ما يجري في العالم في التعلم في التواصل حلال و استعمالها لمشاهدة الأفلام الإباحية حرام و قس على ذلك
-         و التكفير ألا تكفرون كل من خالفكم
-         حاشى لله التكفير في دين الإسلام  معظم وخطير لا يكون إلا بعد قيام الحجة و الدليل يكون من قبل قضاة فقهاء علماء محلفون فإذن إذا رأيت من يتساهل في تكفير الناس فاعلم أنه ليس سلفي
-         إذا صح كلامك فهذا منهج أهل السنة و لكن أنتم تحرمون الموسيقى ألاتقولون أن الموسيقى من الشيطان
-         نعم الموسيقى حرام و أنا لا أسمع الموسيقى ولكني لا أجبر احدا أن يكون مثلي فسبيلنا كي يترك الناس ما نهى الله عنه هو الدعوة و الدعوة فقط مثلا إذا صعدت معك و أنت واضع للموسيقى سأطلب منك بكل لطف أن تغلقها و أبين لك أنها في ديننا محرمة  و أن الاستماع للقرآن خير من الإستماع للموسيقى   و إلا سأغادر السيارة داعيا لك بالهداية  هل في هذا  انتقاص لحريتك
-         لا  
-         إذن  فنصيحتي لك يا أخي  أن تفهم دينك وتعلم لماذا يعادينا الشيعة و الصوفيون و اليساريون و العلمانيون  و الملاحدة على إختلاف توجهاتهم و تناقضها و يكييلون لنا كل هذا الكم من التهم رغم أننا عانينا السجون و التعذيب  و لم نستعمل العنف قط في بلادنا. وحادثة سليمان الملفقة التي ظهرت خيوط مؤامرتها دليل على ذلك
-         أرجو أن تنزلني هنا شكرا لك و اسمع منا قبل أن تسمع عنا تفضل السلام عليكم
-         و عليكم السلام
انطلقت السيارة و صاحبها  يغمم ما عاد تفهم شكون الصحيح و شكون الغالط في ها البلاد و لكنه في قرارة نفسه تيقن صدق محدثه