0

في كلّ قطرة من المطرْ
حمراء أو صفراء من أجنَّةِ الزَّهَرْ
وكلّ دمعة من الجياع والعراة
وكلّ قطرةٍ تراق من دم العبيدْ
فهي ابتسامٌ في انتظار مبسمٍ جديد
أو حُلمةٌ تورَّدت على فم الوليدْ
في عالم الغد الفتيّ ، واهب الحياة
ويهطل المطرْ
..........................................
بدر شاكر السياب

الاثنين، 23 مايو، 2011

وعود و إخلال بالوعود


كيف يمكن الوثوق بالمستقبل  إذا كان الماضي يعيد نفسه وعود و إخلال بالوعود
 يريدون تـاجيل الإنتخابات ذلك ما قالوا وأكدوا إستحالة إجراءها في تاريخها المحدد
رغم أن ذلك كان أوكد مهام هذه الحكومة الوقتية  و أهم ما وعدت به
خرج علينا السيد الباجي و قال  "لا مجال لرئاسة مدى الحياة" آه عفوا أقصد "لا مجال لتأجيل الإنتخابات" فصدقناه رغم شكوكنا وظنونا
صدقناه مكرهين عسى أن تنتهي هذه الأيام العصيبة
عسى  أن يمر هذا الظرف العصيب   بسلام
عسى أن تستعيد تونسنا ابتسامتها
ولكن
قبل يومين من دعوة الأحزاب للإنتخاب
 خرجت علينا الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات و المنتخبة من الهية العليا  تحقيق أهداف الثورة و الإصلاح السياسي لتؤكد ظنونا كنا قد كذّبناها و تقر باستحالة إجراء الإنتخابات في موعدها
إذن كيف نثق بهم و كيف نضمن الوفاء بوعودهم  وكيف يستمرون
كيف نثق بحكومة هي أساسا ليست محل توافق بين كل التونسيين لم تفي بوعد أكدت عليه و راهنت عليه منذ تنصيبها سؤال   أجابته معروفة
اتركونا نعمل هذا كان الشعار
لم نفي بوعودنا هذه كانت النتيجة
في الأخير أكدت الوكالة الوطنية للمخربين أنه في صورة وجود اي تحرك مناهض لهذه الحكومة و معارض لها و رافض لتأجيل الإنتخابات فإن الوكالة تتعهد بإرسال أعداد كافية لتحطيم وإحراق و إتلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق