0

في كلّ قطرة من المطرْ
حمراء أو صفراء من أجنَّةِ الزَّهَرْ
وكلّ دمعة من الجياع والعراة
وكلّ قطرةٍ تراق من دم العبيدْ
فهي ابتسامٌ في انتظار مبسمٍ جديد
أو حُلمةٌ تورَّدت على فم الوليدْ
في عالم الغد الفتيّ ، واهب الحياة
ويهطل المطرْ
..........................................
بدر شاكر السياب

الأحد، 25 مارس، 2012

السلفيين في تونس ليسوا دعاة عنف


مع القول بأن الإسلام ليس رايات ترفع وإنما منهج حياة
فإن الذي رأيناه اليوم من رفع الرايات يجب أن يفرح به التوانسة الكل العلماني قبل الإسلامي
اللي موش متدين قبل المتدين
الحمدلله شعبنا شعب مسلم مسالم لم يرد على قتل الشيوخ وتدنيس القران والمساجد بالارهاب بل بصورة سلمية رفع فيها رايات عليها شعار لااله الاالله
الحمدالله ماريناش واحد يقتل الأطفال  كيما صار في فرنسا
الحمد لله ماريناش ناش تخرج في فتواي تحلل فيها دماء المخالف كيما صار هاك العام في الجزائر
الشيخ أبو عياض التونسي قال اليوم "لن ننساق وراء الإستفزازات و ندعو كل من يشاركنا المنهج أن لا ينساق إلى العنف و أن يكون الأمر شورى بيننا"
كلمة تدل ان السلفيين في تونس ليسوا دعاة عنف
أما بالنسبة للي أصلا موش عاجبو الإسلام و ماذا بيه نرجعوا كيما في عهد بن علي ماذا بيه المتدين ندكوه في الحبس
لا يسعني إلا أن أقول له موتوا بغيظكم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق