0

في كلّ قطرة من المطرْ
حمراء أو صفراء من أجنَّةِ الزَّهَرْ
وكلّ دمعة من الجياع والعراة
وكلّ قطرةٍ تراق من دم العبيدْ
فهي ابتسامٌ في انتظار مبسمٍ جديد
أو حُلمةٌ تورَّدت على فم الوليدْ
في عالم الغد الفتيّ ، واهب الحياة
ويهطل المطرْ
..........................................
بدر شاكر السياب

الخميس، 15 أغسطس، 2013

عاجل إلى محمود درويش



حتى الأحلام أزهقوها 
و فجروا كل النواصي و المرابض 
لم يبق سواء أشلاء 
ودماء
و نار انتطفئت جذوتها 
فوق المقابض
ثم من تقاتل
بالأمس كان العدو واحد
و الأمل 
و الحلم 
و القلب واحد 
اليوم أصبح أخ لك في الوطن عدو 
و أخ لك في الدين مناهض 
و أخ لك في الدم سفاح للدم 
للروح قابض

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق