0

في كلّ قطرة من المطرْ
حمراء أو صفراء من أجنَّةِ الزَّهَرْ
وكلّ دمعة من الجياع والعراة
وكلّ قطرةٍ تراق من دم العبيدْ
فهي ابتسامٌ في انتظار مبسمٍ جديد
أو حُلمةٌ تورَّدت على فم الوليدْ
في عالم الغد الفتيّ ، واهب الحياة
ويهطل المطرْ
..........................................
بدر شاكر السياب

السبت، 17 أغسطس، 2013

الضمير الميت



انع ضميرك
فقد مات مقتولا برصاصك 
بحقد ملكته قلبك 
بكره أعمى 
أطفأ نور  بصيرتك
و افرح
 فقد صرت حيوانا ناطقا 
الشماتة فيك 
تجتث ما بقي من إنسانيتك



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق